من أضنة إلى ستوكهولم

بقلم ريتشيل بيكلز ويلسون

يروي الملصق الموجود على هذا العود قصة شيقة. ويبدو أن من صنعه كان اسمه مصطفى، وقد كان طالبًا مسجلاً كرقم 77 في مدرسة مهنية للفنون في أضنة. وقد تم تدوين تاريخ الصنع بالتقويم الرومي والذي يتم تحويله إلى التقويم الميلادي ليصبح يوم 14 مارس 1907. لذا، فهو يأتي في حكم السلطان عبد الحميد الثاني (1876-1909)، وهو السلطان الذي أنشأ العديد من المدارس المهنية للفنون والحرف اليدوية.

PHOTO_20150409_143601

إضافة إلى ما تقدم، تم الاحتفاظ به تحت رقم “X5078” في المتحف السويدي لفنون الأداء (Scenkonstmuseet) في ستوكهولم والذي تم تأسيسه باسم متحف تاريخ الموسيقى “Musikhistoriska museet” في 1899 بعد معرض ستوكهولم للفنون والصناعة في 1897، وافتتاحه للعامة في 1901. وللأسف، لا يوجد سجل لدى المتحف حول كيفية وصول العود إلى هناك، إلا أن الأمين الحالي، إيفا أولاندرسون، تعتقد أنه وصل بين أواخر السبعينيات و1990.

من يمكن أن يكون المالك السابق له؟

PHOTO_20150409_143120

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.