من الإسكندرية إلى بروكسل، 1879

بقلم ريتشيل بيكلز ويلسون

يحيط بهذا العود بعض الغموض.

حصل فيكتور ماهيلون، أمين متحف الآلات الموسيقية في معهد الموسيقى في بروكسل، على هذا العود من الإسكندرية في 1879. كذلك، جمع ساسكيا ويلارت، أمين المجموعات الأفريقية في المتحف، مصادر تتعلق بعملية الشراء، ومن هذه المصادر، ندرك أن ماهيلون قد اشترى العود مع 28 آلة أخرى بمساعدة العديد من الأشخاص في مصر. ومن بين هؤلاء كان مهندس بلجيكي اسمه أوجست هربين، والذي كان منوطًا به تطوير علاقات تجارية بين كل من مصر وبلجيكا. وكان يساعده محامي بلجيكي وعازف فلوت هاوي اسمه أدولف كوربارين، والذي اعتمد بدوره على صلته بحسن محمد، رئيس نقابة الموسيقيين العرب، ومحمد إبراهيم مدير مؤسسة الشعراء. كما شارك في هذا أيضًا القنصل العام لبلجيكا في مصر، وتم تيسير هذا المشروع من بسبب حقيقة أن معهد الموسيقى في بروكسل كان برعاية الملك البلجيكي.

Mahillion oud soundboard

كانت الآلة بسيطة بالتأكيد، حيث يبدو أنها ليست قطعة ذات صنعة مميزة للغاية. وقد لاحظ ماهيلون، الذي حصل عليه، في الدليل أنه كان “أصغر وأقل جمالاً من رقم 0164“. ومن الصعب أن تكون متأكدًا تمامًا من الحالة عند استلامه، حيث قام المتحف بأعمال الترميم في 2005، استعدادًا لعرضه في (معهد العالم العربي) Institute du Monde Arabe في باريس. يمكنك قراءة المزيد عن هذا هنا. وهي آلة صغيرة للغاية وربما مصنوعة للنساء أو ربما تحت تأثير العود الشمال أفريقي – الذي يسمى العود العربي، على سبيل المثال.

يرجع الفضل إلى جوريس دي فالك من المتحف في بروكسل في أننا حصلنا على القياسات التفصيلية التالية:

طول الوتر الهزاز – 533 مم

عرض السطحة – 298 مم

طول السطحة – 463 مم

طول الزند – 165 مم

أعلى الشمسية إلى أسفل السطحة – 318 مم

مقدمة المشط إلى أسفل السطحة – 91 مم

عمق الهيكل في أقصى نقطة – 184 مم

قطر الشمسية – 78 مم

الوزن التقريبي – 675 غرام

فما الغرض الذي يمكن أن يستخدم فيه هذا العود الصغير المتضرر إلى حد ما في المتحف؟ وفقًا للصدى الموسيقي، كان سيتم توجيه معهد بروكسل أكثر إلى الغرض النهائي منه، وهو الانتهاء من تجميع الآلات من كافة أنحاء العالم.

كما أنه لا يزال مملوكًا  لمتحف الآلات الموسيقية في بروكسل. وشكرًا جزيلا لساسيكا ويلارت على مشاركة بحثها القيم في هذا الصدد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *